Download
slide1 n.
Skip this Video
Loading SlideShow in 5 Seconds..
إعداد: الدكتور محمد بن غازي الجودي أستاذ مشارك تكنولوجيا التعليم جامعة الطائف كلية التربية PowerPoint Presentation
Download Presentation
إعداد: الدكتور محمد بن غازي الجودي أستاذ مشارك تكنولوجيا التعليم جامعة الطائف كلية التربية

إعداد: الدكتور محمد بن غازي الجودي أستاذ مشارك تكنولوجيا التعليم جامعة الطائف كلية التربية

333 Vues Download Presentation
Télécharger la présentation

إعداد: الدكتور محمد بن غازي الجودي أستاذ مشارك تكنولوجيا التعليم جامعة الطائف كلية التربية

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
Presentation Transcript

  1. المملكة العربية السعودية Kingdom of Saudi Arabiaوزارة التعليم العالي Ministry of Higher Education. جامعة الطائف Taif University كلية التربية College of Educationتفعيل أداء أعضاء هيئة التدريس في جامعة الطائف في ضوء تقدير احتياجاتهم في مجال تكنولوجيا المعلوماتEnhancement of the Performance of Taif University Staff Members in the Area of Information Technology: A Training Need Assessment

  2. إعداد: الدكتور محمد بن غازي الجودي أستاذ مشارك تكنولوجيا التعليم جامعة الطائف كلية التربية

  3. أهمية تكنولوجيا المعلومات إن كانت تكنولوجيا المعلومات مجال واسع ومهم لجميع شرائح المجتمع، فإنها لأعضاء هيئة التدريس في مؤسسات التعليم العالي أكثر أهمية وألزم حاجة، لكون التوجه العالمي الحالي والمستقبلي يؤكد على ضرورة مراعاة أدوات التقنية الحديثة وتوقعاتها المستقبلية. جميع أدوات التقنية الحديثة واستراتيجياتها هي من نتاج الأبحاث والدراسات العلمية المتخصصة في مؤسسات التعليم العالي ومراكز البحوث الملحقة بها. يعد الانفجار المعرفي والتطور التقني بشكل عام من أهم الإفرازات الأساسية التي ظهرت من رحم مؤسسات التعليم العالي ومؤسساته المتنوعة

  4. مشكلة الدراسة تعتبر هذه الدراسة محاولة جادة لتحديد احتياجات أعضاء هيئة التدريس في جامعة الطائف في مجال تكنولوجيا المعلومات وتطبيقاته المتنوعة بالرغم من صعوبة حصر تطبيقات تكنولوجيا المعلومات تمكن الباحث من تحديد مجموعة من التطبيقات الشائعة سوف توضح في أسئلة البحث

  5. تقـــــــديـــــــم عند استطلاع العديد من الدراسات في هذا المجال اتضح أن هناك قصوراً ملحوظاَ في التعامل مع تطبيقات تكنولوجيا المعلومات ليس فقط على المستوى المحلي بل حتى على المستوى الإقليمي والعربي، مقارنة بما هو موجود في العالم المتقدم. ففي حين أشار الجودي (1424هـ)، والأسمري (2005م)، والشهري (1425هـ)، والصالح (1428هـ) من خلال دراساتهم التي تم إجرائها على عينة من الكليات والجامعات السعودية، ونشوان (2004م) في دراسته عن أعضاء هيئة التدريس في جامعة الأقصى إلى قصور واضح في استخدام تطبيقات تكنولوجيا المعلومات، أظهرت دراسات أخرى عملت في الولايات المتحدة في ذات الفترة أو حتى قبل هذه الفترة استخداماً أوسع لهذه الأساليب والتطبيقات (Jacobsen 1998م، Savery 2002م، Jankowska 2004م).

  6. أهداف الدراسة تهدف هذه الدراسة إلى تحديد مدى الاستخدام الفعلي لتطبيقات تكنولوجيا المعلومات بين منسوبي أعضاء هيئة التدريس في جامعة الطائف، وتحديد مدى احتياجهم للتدرب على استخدامها من وجهة نظرهم الشخصية بشكل موضوعي، ومدروس، وذلك لمساعدة القائمين على برامج التطوير في الجامعة بوضع خطط متكاملة في هذا المجال، مبنية على دراسات موضوعية، ومقننة. لذا فتحديد الاحتياجات التدريبية تعتبر نقطة البداية وحجر الأساس للعملية التدريبية الناجحة والفاعلة كما أشار إلى ذلك الخطيب (2006م).

  7. أسئلة الدراسة: ما مدى استخدام أعضاء هيئة التدريس بجامعة الطائف لتطبيقات تكنولوجيا المعلومات التالية: (الشبكة العنكبوتية (الإنترنت)، البريد الإلكتروني، الاجتماع عن بعد، المؤتمر المرئي، الكاميرا الرقمية، قواعد البيانات، أدوات البحث والمراجع، نظام العروض، برنامج التأليف (الإنشاء)، تصميم دروس في مجال التعلم الإلكتروني، تصميم دروس تفاعلية باسٍتخدام نظام جسور، تصميم دروس في مجال التعليم عن بعد، بناء الاختبارات إلكترونياً، برنامج معالجة النصوص، برنامج الجداول الإلكترونية، برامج العروض، برنامج النشر الآلي، البرامج ذات المحتوى المحدد، برامج الحزم التعليمية، برامج التحليل الإحصائي)؟. ما مدى احتياج أعضاء هيئة التدريس في جامعة الطائف، من وجهة نظرهم، للتدرب على استخدام تطبيقات تكنولوجيا المعلومات المشار إليها أعلاه ما أهم التوصيات المستقاة من الدراسة الميدانية من أجل تطوير وتنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس في جامعة الطائف في مجال تكنولوجيا المعلومات؟.

  8. أهمية الدراسة لعل من أهم أولويات التنمية البشرية، كما يشير لذلك (جاب الله، 1425هـ) أن يتم إعداد المعلم الجامعي على مستوى عال جدا من الكفاءة لكي يتمكن من القيام بوظيفته في تثقيف وتعليم أفراد المجتمع تعليما ذا جودة معيارية عالية، مستخدما خبراته الشخصية وإمكاناته التكنولوجية التي تمكنه من تيسير العملية التعليمية لطلابه متفاعلا معهم في عملية التعلم والتعليم. ففي عصر العولمة الذي تتوحد معلوماته وابتكاراته، وفى ظل المستحدثات التكنولوجية الفائقة القدرة يجب أن يتم إعداد المعلمين كما يرى صادق (2001)، للعمل من خلال هذه المستجدات، ليكون بإمكانهم تعليم طلابهم كيف يطبقون ممارساتهم التعليمية وفقا لأحدث التقنيات العالمية. لهذا فهذه الدراسة تعتبر جزء لا يتجزأ من المراجعة المستمرة التي تتبناها جامعة الطائف بين فترة وأخرى، للمساهمة في تنمية أعضاء هيئة التدريس شأنها في ذلك شأن جميع مؤسسات التعليم العالي في جميع أنحاء العالم, وذلك من خلال تحديد بعض البرامج التدريبية التي يمكن أن تعمل على الارتقاء بأداء الأعضاء، والذي يمكن أن يتم تعميمه على منسوبي الجامعات السعودية على الأقل نظراً للتشابه الكبير بين أداء منسوبي هذه الجامعات

  9. حدود الدراسة أجريت هذه الدراسة في الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1429-1430هـ، وقد انحصرت على منسوبي جامعة الطائف من أعضاء هيئة التدريس (أستاذ، أستاذ مشارك، أستاذ مساعد) من الجنسين الذكور والإناث.

  10. مجتمع الدراسة وعينته يتألف مجتمع الدراسة من جميع أعضاء هيئة التدريس في جامعة الطائف المسجلين على ملاك جميع كلياتها في الفصل الدراسي الثاني 1429-1430هـ، بما في ذلك كليات الفروع (الخرمة ورنيه وتربة)، والبالغ عددهم في تلك الفترة 631 عضو هيئة تدريس يحمل شهادة الدكتوراه وعلى درجات مختلفة (أستاذ مساعد، أستاذ مشارك، أستاذ)، حسب البيانات التي تحصل عليها الباحث من إدارة الجامعة. ونظراً لرغبة الباحث في استقصاء آراء جميع الأعضاء فقد اعتمد مجتمع البحث كله عينة لدراسته، وقام بتوزيع الاستبيان على جميع أعضاء هيئة التدريس (631) مع منتصف الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1429-1430هـ، عن طريق مخاطبة عمادات الكليات.

  11. منهج الدراسة اعتمد الباحث على المنهج الوصفي في دراسته والذي تم من خلاله استطلاع آراء أعضاء هيئة التدريس في جامعة الطائف حول مدى استخدامهم لتطبيقات تكنولوجيا المعلومات في تدريسهم، ومدى إلمامهم بالتطبيقات التي تم عرضها، والاستعانة بآرائهم في تحديد مدى احتياجهم للتدرب على كل منها. تم بناء أداة استبيان خاصة لها الغرض لجمع الآراء، وتبويبها وتحليلها، كما تمت الاستعانة ببرنامج SPSS الإصدار السادس عشر لإجراء عمليات التحليل والتي قام بها الباحث شخصياً

  12. أدوات الدراسة استخدم الباحث لجمع بيانات الدراسة استبيان مكون من ثلاثة أجزاء: الجزء الأول احتوى على البيانات الأولية لعينة البحث والتي تمثلت في الكلية والقسم الذي ينتمي إليها، ودرجته العلمية، وتخصصه الأكاديمي، والفئة العمرية، والجنسية، وخبرته التعليمية، وامتلاكه لجهاز حاسب آلي وشبكة إنترنت من عدمه، سواء في المكتب أو في المنزل. تضمن الجزء الثاني الاستفسار عن مدى استخدامهم لمجموعة من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات المذكورة في أسئلة البحث، وذلك باستخدام المقياس الخماسي المتدرج من (5 إلى 1) (عالي جداً، عالي، متوسط، ضعيف، لا استخدم). تضمن الجزء الثالث تقدير عينة الدراسة لاحتياجاتهم التدريبية للتعرف على تطبيقات تكنولوجيا المعلومات التي تم ذكرها في الجزء الثاني في استمارة الاستبيان من خلال تحديد لإحدى القيم الخمس المتدرجة من ( 5 إلى 1) التي كانت على التوالي (عالي جداً، عالي، متوسط، ضعيف، ولا حاجة).

  13. صدق الأداة تم التأكد من صدق أداة جمع البيانات (استمارة الاستبيان) من خلال التحقق من الصدق الظاهري بعرضها على عدد من المتخصصين في مجال البحث العلمي وفي مجال تكنولوجيا المعلومات، وقد تم الأخذ بآرائهم، والتي كان من ضمنها تعديل بعض العبارات تعديلاً طفيفاً، واقتراح إضافة المفردة الإنجليزية لكل عبارة من العبارات الواردة في الأجزاء (3,2 ) لتوضيحها بشكل أكبر وتحديد مفهومها.

  14. ثبات الأداة تم التحقق من ثبات أداة جمع المعلومات من خلال استخدام اختبار الفا كرونباك للجزأين الثاني والثالث (مدى استخدام تطبيقات تكنولوجيا المعلومات، تقدير الاحتياج للتدرب على تطبيقات تكنولوجيا المعلومات التعليمية). وقد أظهر هذا الاختبار توافقاً كبيراً بين عبارات الاستبانة في كل جزء من أجزائها، حيث كانت النتيجة عالية جداً حسب الجدول المرفق. (نتائج اختبار ألفا كرونباك لأجزاء الاستبيان)

  15. ملخص الدراسات السابقة تم استعراض عشر دراسات سابقة في مجال استخدام أعضاء هيئة التدريس لتكنولوجيا المعلومات، وتقديراتهم الشخصية للتدرب على استخدامها، تمت بين عام 1998 وعام 2005م. منها ثلاث دراسات تمت في الولايات المتحدة الأمريكية، ودراسة في جمهورية مصر العربية، وأخرى في الشارقة في الإمارات العربية، وخمس دراسات في المملكة العربية السعودية أظهرت نتائج تلك الدراسات سواء المحلية أو العربية أو الأجنبية أن هناك تبايناً جلياً بين أعضاء هيئة التدريس الذين شملتهم تلك الدراسات في درجة استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية، كما أبدى غالبيتهم (إن لم يكن جميعهم) حاجة كبيرة للتدرب على استخدام عدد من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات التي تم ذكرها

  16. عرض وتحليل وتفسير النتائج: تم استخدام برنامج SPSS لتحليل نتائج الدراسة والإجابة على جميع الأسئلة وقد كان توزيع الاستمارات على الكليات الجامعية وعددها (15كلية)، بعدد الأعضاء المسجلين بها، كما كان العائد من الاستبيانات متفاوتاً بين 19% (كلية العلوم) كحد أعلى وأقل من 1% كحد أدنى (كلية الصيدلة) كما يتضح من الجدول التالي

  17. توزيع عينة الدراسة بناء على الأقسام الأكاديمية نسبة المشاركين في الدراسة بناء على الأقسام الأكاديمية تتراوح بين 11.4% كحد أعلى كما في قسم (الطب والصيدلة)، و4.3% كحد أدنى كما في قسمي الهندسة واللغة الإنجليزية، كما يتضح من الجدول أدناه

  18. غالبية عينة الدراسة هم من الذكور (75%) وعدد الإناث لا يتجاوز 25%، • كما أن عدد الأعضاء السعوديين حوالي 14% فقط مقابل 86% من الأخوة المتعاقدين، كما يتضح من الجدول أدناه توزيع عينة الدراسة بناء على الجنس والجنسية

  19. إجابة السؤال الأول: ما مدى استخدام أعضاء هيئة التدريس بجامعة الطائف لتطبيقات تكنولوجيا المعلومات الواردة في الجدول أدناه؟

  20. ملخص نتيجة السؤال الأول من خلال النتائج المعروضة أعلاه يتضح أن نسبة استخدام التطبيقات التي تم عرضها أعلاه أقل بكثير من النتائج الواردة في الدراسات التي تم استعراضها سابقاً: (Jacobsen 1998م، بومعرافي2001، Savery2002، التويجري 2005، الأسمري، 2005م، الشهري، 14225هـ)، خاصة أن الفرق الزمني بين الدراسة الحالية وآخر دراسة تم استعراضها حوالي خمسة أعوام، كما أن هذه الفترة حدث فيها تطور كبير في استخدام التقنيات بشكل عام وخاصة ما يتصل منها بتكنولوجيا المعلومات .

  21. العلاقة بين استجابة عينة الدراسة والمتغيرات المستقلة (الكلية، التخصص، الجنس، الجنسية، الدرجة العلمية، الخبرة التعليمية) تم تجميع تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في متغير واحد وتم دراسة العلاقة بينه وبين المتغيرات المستقلة مثل الكلية، التخصص، الجنس، الجنسية، الدرجة العلمية، الخبرة التعليمية، باستخدام اختبار مربع كاي (Chi Square)، أظهرت النتائج عدم وجود أي علاقات ذات دلالات إحصائية عند مستوى (0.05) ما عدا في متغير التخصص بعد تجميع الأقسام الأكاديمية في حزمتين فقط لغرض تقوية النتائج، حزمة الأقسام الأدبية، وهي أقسام الشريعة، اللغة العربية، العلوم التربوية، اللغة الإنجليزية، المناهج وتكنولوجيا التعليم، علم النفس، إدارة الأعمال، ورياض الأطفال، وحزمة الأقسام العلمية وهي أقسام الأحياء، والرياضيات، والطب والصيدلة، والكيمياء، والحاسب الآلي، والفيزياء، والهندسة، والتقنية الحيوية، لصالح الأقسام العلمية عند مستوى (0.019)، حيث أظهرت مستوى استخدام أعلى (47% مقابل 31%) كما أن الأقسام الأدبية أظهرت مستوى ضعفها في الاستخدام بشكل ملحوظ عن الأقسام العلمية (33.3% مقابل 14.6%)، وقد أشار إلى مثل هذه الاختلافات لآل (2000م)، كما يتضح من الجدول أدناه.

  22. إجابة السؤال الثاني: ما مدى احتياج أعضاء هيئة التدريس في جامعة الطائف، من وجهة نظرهم، للتدرب على استخدام وسائط تكنولوجيا المعلومات؟

  23. خلاصة نتائج السؤال الثاني تشير النتائج في مجملها، من خلال استعراض الجدول السابق بأن غالبية عينة الدراسة يشعرون باحتياجهم العالي إلى التدرب على هذه الأساليب، حيث تراوح متوسط الاحتياج بين 3.62 لتطبيقات تصميم الدروس التفاعلية باستخدام نظام جسور وهو الذي حظي بأقل نسبة استخدام في السؤال السابق (1.9)، و3.09 لتطبيقات البريد الإلكتروني، والذي حظي بمتوسط استخدام عالي (4.01) في السؤال السابق. بقراءة متأملة للجدول السابق نجد بأن بين 50% إلى 75% من عينة الدراسة أشارت باحتياج متوسط أو فوق المتوسط للتدرب على جميع التطبيقات التي تم ذكرها في الاستبيان هذه النتيجة في مجملها تتفق مع ما توصلت إليه بعض الدراسات السابق ذكرها (Jacobsen، 1998م، مسلم، 1999م، لآل 2000م، بومعرافي 2000م، Savery ، 2002م، Jankowska2004م، نشوان 2004م).

  24. توصيات الدراسة من خلال استطلاع آراء عينة الدراسة يوصي الباحث بما يلي: أهمية إجراء المزيد من الدراسات الميدانية في هذا المجال الاهتمام بالدراسات المستقبلية في مجال تقدير احتياجات أعضاء هيئة التدريس في مجال تكنولوجيا المعلومات أو في المجالات الأخرى التي يمكن أن تعمل على تطوير أدائهم لتحقيق أعلى قدر ممكن من الجودة في الأداء والتمكن من العمل، سواء في مجال التدريس، أو في مجال البحث العلمي وخدمة المجتمع. ضرورة توفير برامج تدريبية لأعضاء هيئة التدريس في مجال تكنولوجيا المعلومات، واختيار أوقات تتناسب مع أوقات فراغ الأعضاء، كبداية العام الدراسي، أو بعد الانتهاء من أعمال الاختبارات أو قبل بداية الإجازة السنوية . ضرورة توفير الدعم الفني للأعضاء على مدى أيام الأسبوع ومن خلال متخصصين يمكن التواصل معهم من خلال وسائط التقنية الحديثة (البريد الإلكتروني، مجموعات البريد، المحادثة، المنتديات الخاصة وما إلى ذلك) توفير الأدوات والتجهيزات الحاسوبية لجميع الأعضاء، مع توفير التواصل مع قواعد البيانات سواء المحلية، أو العالمية لتشجيع الأعضاء على استخدام تكنولوجيا الاتصال سواء في داخل الحرم الجامعي أو مع الجهات الخارجية.

  25. المراجع:أولاً قائمة المراجع العربية: آل زاهر، علي ناصر (1425). برنامج مقترح لتطوير الممارسات الأكاديمية لأعضاء هيئة التدريس بمؤسسات التعليم العالي السعودية. بحث منشور في ندوة تنمية أعضاء هيئة التدريس في مؤسسات التعليم العالي، المنعقدة في الفترة من 24 إلى 25/10/1425هـ في كلية التربية جامعة الملك سعود. بدر بن عبد الله الصالح (1428هـ). متطلبات دمج التعلم الالكتروني عن بعد في الجامعات السعودية من وجهة نظر خبراء المجال. رسالة التربية وعلم النفس ع (29).بومعرافي، بهجة مكي (2001). واقع استخدام أعضاء هيئة التدريس في جامعة الشارقة للإنترنت. رسالة المكتبة، مج 36، ع ( ١-2)، 74- 90. جاب الله، منال احمد (1425هـ). الإعداد المهني لأعضاء هيئة التدريس في ضوء الفكر التربوي المعاصر. ورقة عمل منشورة في ندوة تنمية أعضاء هيئة التدريس في مؤسسات التعليم العالي - التحديات والتطوير، كلية التربية، جامعة الملك سعود. الاثنين 2-3/11/1425هـ.جريدة الجزيرة (1430هـ). انطلاق أضخم برنامج تدريبي على مستوى الجامعات السعودية. الخميس 06 ربيع الثاني 1430هـ، العدد  1333)، جريدة الجزيرة (1430هـ) تطوير المهارات بجامعة الملك سعود ورشة عمل. الخميس 20 ربيع الثاني 1430   العدد  13349.

  26. جريدة عكاظ (1430هـ). حضور الدورات يجنب الأساتذة قطع بدل التدريس. الاثنين 01/11/1430 هـ 19 أكتوبر 2009 م العدد : 3046الجبوري، حامد،(2005م)،نظم التعليم والتدريب في الجامعات رؤية إستراتيجية ومستقبلية ، بحث منشور في الملتقى العربي الثانية للتربية والتعليم –التعليم العالي:رؤية مستقبلية –مؤسسة الفكر العربي ومكتب التربية العربي لدول الخليج ، بيروت في الفترة 24-27شعبان 1426هـالموافق28سبتمبر-1اكتوبر2005م.الجندي, علياء عبدالله ( 2000 ). أهمية التكنولوجيا الرقمية في مجال التعلم من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس في بعض الجامعات السعودية. مجلة جامعة أم القرى للعلوم التربوية والاجتماعية والانسانية، مج (12) عدد (2)، 11- 22. الجودي، محمد غازي محمد (1424 هـ): التحقق من احتياج أعضاء هيئة التدريس وطلاب كلية المعلمين في المملكة العربية السعودية إلى التدرب على استخدام الحاسب الآلي. ملخص رسالة الدكتوراه مجلة كليات المعلمين – المجلد الثالث- العدد الأول- ص.184- 191.الخطيب، احمد، الخطيب، رداح (2006). الحقائب التدريبية. جدارا للكتاب العالمي، ط1، ص (44).

  27. سرفيناز (2007). تطوير أعضاء هيئة التدريس نحو الخطط الدراسية الحديثة بأقسام المكتبات والمعلومات بجامعات المملكة العربية السعودية. مجلة العربية 3000 - مجلة النادي العربي للمعلومات: العام2007 العدد السابع. http://www.arabcin.net/al_arabia_mag/modules.php?name=News&file=article&sid=295السلوم، عثمان (1430هـ). أوجه القصور في نظام جسور. جريدة الرياض، الأحد 18/8/1430هـ، العدد 15021. الشهري ، منصور بن علي (1425هـ) دراسة استخدام أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك سعود لتقنيات المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية. ندوة تنمية أعضاء هيئة التدريس في مؤسسات التعليم العالي (التحديات والتطوير) _ كلية التربية – جامعة الملك سعود في الفترة 2-3/11/1425هـ (بحث منشور).  زرعه،سوسن بن محمد بن عبد العزيز.(2002م)،تطوير أداء المهام الإدارية للهيئة التعليمية والإدارية بكليات البنات باستخدام مجالات الحاسب الآلي –نموذج مقترح ، رسالة دكتوراه غير منشورة ، وكالة كليات البنات كلية التربية الاقسام الأدبية بالرياض. صادق، عادل على (2001) :"المعلم: شخصيته وأداؤه وأثر ذلك على تنمية ثقافة المشاركة لدى النشء والشباب" بحث مقدم فى المؤتمر العلمي السنوي التاسع "التربية وتنمية ثقافة المشاركة فى الوطن العربى" كلية التربية، جامعة حلوان، الكتاب الثاني.

  28. العبد الغفور،فوزية يوسف،(2002م)،المشكلات التي تواجه عضو هيئة التدريس وتؤثر على مستوى أدائه الوظيفي بكلية التربية الأساسية في دولة الكويت، رسالة الخليج العربي، الرياض، العدد 85،السنة 23. القاري، سميحه (1426). توظيف التقنية في الارتقاء بالمواطنة. دراسة مقدمة إلى اللقاء الثالث عشر لقادة العمل التربوي المنعقد في الباحة من 26 إلى 28 محرم 1426هـ. المنشاوي للدراسات والبحوث، URL. http://www.minshawi.com/other/ghary.htm لال، زكريا يحي، (2000). أهمية استخدام الانترنت في العملية التعليمية من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية. مجلة التعاون مجلة التعاون (ع 52) 162- 198.مسلم، فيدان عمر (1999[). استخدام الإنترنت في شبكة الجامعات المصرية: دراسة ميدانية. مجلة المكتبات والمعلومات العربية، س ١٩ ، ع ٢، 5-45 .كمتور، عصام إدريس (1425هـ) تطوير أداء عضو هيئة التدريس الجامعي في إطار التكامل بين التكنولوجيا التعليمية التماثلية والرقمية: نموذج مقترح، بحث منشور في ندوة تنمية أعضاء هيئة التدريس في مؤسسات التعليم العالي، المنعقدة في الفترة من 24 إلى 25/10/1425هـ في كلية التربية جامعة الملك سعود. المهيري ،سعيد، أبو عالي،سعيد.(2005م)، التنمية المهنية المستدامة لأعضاء هيئة التدريس ، بحث منشور في الملتقى العربي الثانية للتربية والتعليم –التعليم العالي:رؤية مستقبلية –مؤسسة الفكر العربي ومكتب التربية العربي لدول الخليج ، بيروت في الفترة 24-27شعبان 1426هـالموافق28سبتمبر-1اكتوبر2005م.

  29. ثانياً: المراجع الأجنبية:Al-Asmari Savor, John (2002). Faculty & Students Perceptions of Technology Integration in Teaching. The Journal of Interactive Online Learning. (V,1), (N0, 2), 45-57. URL, Ali M. (2005). The use of the internet among EFL teachers at the Colleges of Technology in Saudi Arabia. Unpublished Research for Doctoral Degree of Philosophy, Submitted for Ohio State University, USA.Altowjry, Abdullah Mohammed (2005). REFORMING HIGHER EDUCATION IN SAUDI ARABIA: THE USE OF TELECOMMUNICATIONS TECHNOLOGY. Unpublished Master Degree submitted to Rochester Institute of Technology. NY, USA Jacobsen, D. Michele. (1998). Adoption patterns of faculty who integrate Computer Technology for teaching and learning in higher education.Proceedings of the ED-MEDIA AND ED-TELECOM 98: World Conference on Educational Multimedia and Hypermedia & World Conference on Educational Telecommunications, Freiburg, Germany, June 20-25. 154-165.Jankowska, Maria Anna. (2004). Identifying University Professors' Information Needs in the Challanging Environemnt of Information and Communication Technologies.The Journal of Academic Librarianship, 30 (1), 51-66.

  30. ختاماً فإن الباحث باسمه وباسم جميع منسوبي جامعة الطائف ليشكر إدارة المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد لإتاحة هذه الفرصة لعرض هذه الدراسة، والشكر موصول لكل من أنصت واستمع وداخل وشاركمع تحيات محدثكمد. محمد غازي الجوديأستاذ تكنولوجيا التعليم المشارك جامعة الطائف كلية التربيةللتواصل جوال: 0505702897E.mail: asadon@maktoob.com