Download
system development life cycle n.
Skip this Video
Loading SlideShow in 5 Seconds..
SYSTEM DEVELOPMENT LIFE CYCLE دورة حياة تطوير النظام PowerPoint Presentation
Download Presentation
SYSTEM DEVELOPMENT LIFE CYCLE دورة حياة تطوير النظام

SYSTEM DEVELOPMENT LIFE CYCLE دورة حياة تطوير النظام

961 Vues Download Presentation
Télécharger la présentation

SYSTEM DEVELOPMENT LIFE CYCLE دورة حياة تطوير النظام

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - E N D - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
Presentation Transcript

  1. SYSTEM DEVELOPMENT LIFE CYCLE دورة حياة تطوير النظام تمر نظم المعلومات بكل أنواعها خلال سلسلة من المراحل من مولدها ، وحتى وفاتها .ويجب أن نفهم دورة حياة تطوير النظم System development life cycle (SDLC) Sawsan Taha Dulaymi

  2. هذه إذا أردنا أن ندرك دور المحلل بصورة كاملة . هناك سبع مراحل (SDLS) من مولدها حتى وفاتها: • تمييز المشكلة Problem Recognition ٌ • دراسة الجدوى Feasibility Study • التحليل Analysis • التصميم Design • التشييد Construction • التحويل Conversion • الصيانةMaintenance Sawsan Taha Dulaymi

  3. التحليل هو عبارة عن إنتاج أو تعديل نظام المعلومات بغرض تحقيق احتياجات وأهداف نظام أعمال معين (المكتبة). والتحليل هو المرحلة التي تعرف فيها متطلبات نظام المعلومات الجديد. • والتصميم هو المرحلة التي تستخدم فيها المتطلبات في إنتاج خطط فعلية للنظام الجديد. • محلل النظمSystem Analyst هو الشخص الذي يجري تحليل النظم وتصميمها ويكون عضوا في مجموعة نظم المعلومات في المنظمة ( المكتبة) Sawsan Taha Dulaymi

  4. Phase 1 : Problem Recognition • المرحلة الأولى : تمييز المشكلة • يحدث ميلاد النظام الجديد عندما يتحقق المديرون ، أو المستخدمون أن هناك حاجة إلى نظام معلومات لأعمال جديدة. أو أن نظام المعلومات للأعمال الموجودة لم يعد يعكس وظائف المنظمة. • على سبيل المثال ، يمكن أن يكون قد حدث توسع كبير للأعمال مع استمرار نظام المعلومات كما هو ، أو قد لا يوفر نظام المعلومات الحالي ببساطة الوظائف التي تعتقد الإدارة أنها ضرورية للنمو المستقبلي للأعمال وعلى أية حال ، يمكن أن يحدث الإدراك بعدم الكفاية نتيجة لمراجعة نظامية للنظام ، أو شكاوي من المستخدمين. • فإذا كانت الفروق بين ما تحتاجه الأعمال ، وما يمكن أن يؤديه نظام المعلومات كبيراً بدرجة كافية يمكن أن تستدعي الإدارة محلل نظم لبحث المشكلة بحثاً عميقاً . Sawsan Taha Dulaymi

  5. Sawsan Taha Dulaymi

  6. Phase 2 : Feasibility Study المرحلة الثانية : دراسة الجدوى • الغرض من دراسة الجدوى • هو تعريف المشكلة وتحديد إذا كان هناك نظام جديد مجدي، أو غير مجدي، وذلك مع إنفاق أقل وقت ونقود ممكنين في هذا العمل . وكقاعدة ، عادة تعد دراسة الجدوى في أقل من شهر . • يسرد المحلل الخلل الموجود في النظام المالي بدقة ، وذلك بالإضافة إلى ما يلزم لأي نظام جديد . • ويجب أن يحدد المحلل إذا كان النظام اللازم مجدياً للشركة تقنياً وإقتصادياً . والأسئلة التقنية هي تلك التي تتعامل مع المعدات ونظم البرامج . • مثال ذلك ، هل يمكن تطوير النظام باستخدام تسهيلات الحاسب الحالية للمنظمة ؟ فإذا لم تكن التسهيلات الحالية كافية ، هل تقنيات نظم المكونات . ونظم البرامج اللازمة المتاحة في الأسواق؟ . • ويجب أن يحدد المحلل إذا كان النظام الجديد مجدياً بشرياً أم لا بمعرفته أفراد التنظيم . هل هناك أناس مدربين تدريباً كافياً لبناء النظام ؟ إذا كان هذا هو الحال ، هل هذه هي الطريقة التي يجب أن تنفقوا وقتهم فيها فعلاً ؟ وكيف سينظر المستخدمون إلى النظام الجديد ؟ وما رأي الإدارة؟ Sawsan Taha Dulaymi

  7. Sawsan Taha Dulaymi

  8. Sawsan Taha Dulaymi

  9. Sawsan Taha Dulaymi

  10. يصمم المحلل الإجراءات التي تستخدم ، ويحدد على سبيل المثال كيف يتم إدخال مدخلات العمليات الجارية في النظم . كما يحدد المحلل أيضاً المتطلبات من العاملين مثل عدد الأفراد الذين يدخلون البيانات اللازمة ، وكم عدد ساعات تشغيل الحاسب كل يوم . • وأثناء مرحلة التصميم يخطط مصمم قاعدة البيانات قاعدة البيانات Database التي ستحقق متطلبات البيانات ، والملف . • ويعمل المحلل مع المصمم في توضيح المتطلبات لكن كاستشاري فقط نظراً لأن مصمم قاعدة البيانات عادة ما يكون لديه المعرفة التقنية المتعمقة بنظم قواعد البيانات. • وتكون مواصفات التصميم Design-specifications المخرجات ، والتوثيق الأوليين من مرحلة التصميم . وعند إتمامها فإنها تحتوي على كل المعومات التي يحتاجها المبرمجون . Sawsan Taha Dulaymi

  11. المرحلة الخامسة • التشييد Construction • في مرحلة التشييد, تعد بيئة الحاسب, وتكتب البرامج للنظام الجديد وتختبر, وتعد مواد التوثيق, والتدريب للمستخدمين. • ومخرجات هذه المرحلة هي شفرة النظام واختباراتها المعدة للتحويل. • يستخدم المبرمجون مواصفات المشكلة والتصميم كخطوط عريضة إرشادية لكتابة البرامج.وكلما كانت المواصفات كاملة ودقيقة كلما أصبحت مهمة المبرمجين سهلة وكلما كانت البرامج أفضل. • يساعد المحلل في تخطيط عملية الاختبار رغم أن الاختبار الفعلي يجريه المبرمجون, ويشرف المحلل على كتابة مواد توثيق المستخدمين وتدريبهم. Sawsan Taha Dulaymi

  12. Sawsan Taha Dulaymi

  13. المرحلة السادسة • التحويل Conversion • في مرحلة التحويل تتحول الشركة من النظام القديم إلي النظام الجديد. • ويخطط المحلل عملية التحويل ويشرف عليها, • ويقوم العاملون بإدخال البيانات كل البيانات اللازمة, • وأخيرا,يبدأ العاملون في العمليات باستخدام النظام في التاريخ المحدد لذلك. • يمكن أن تنقل ملفات البيانات من النظام القديم الكترونيا أو يدويا إلى النظام الجديد, • ويمكن أن يحدث التحويل تدريجياً,مع تنشيط جزء من النظام الجديد لمدة شهر, • أو يمكن أن يحدث فجأة عن طريق إلغاء النظام القديم وتشغيل النظام الجديد في نفس اليوم. Sawsan Taha Dulaymi

  14. Sawsan Taha Dulaymi

  15. المرحلة السابعة • الصيانةMaintenance • في مرحلة الصيانة يتم إدخال التعديلات على النظام بعد أن يصبح نظاماً عاملاً,وتلزم الصيانة لسببين: • 1/حالة العيوب في النظام عندما يتم تسليمه. • 2/الطبيعة المتغيرة لبيئة الأعمال. Sawsan Taha Dulaymi

  16. Sawsan Taha Dulaymi

  17. ملخص لدورة حياة النظام • System Development Life Cycle Summary • تمثل السبع مراحل لدورة حياة تطوير النظام SDLCكما لو كان يجب إتمام كل واحدة قبل أن تبدأ التالية لها,وعادة تتداخل المراحل بعض الشيء. • يمكن أن يبدأ التصميم قبل أن ينتهي التحليل بتنسيق جيد بحيث لا يبدأ التصميم قبل أن يكتمل تحليل المهام الأكثر أهمية. • إن الإدارة يمكن أن تقرر في أي وقت تقريباً أن التكاليف المستقبلية تفوق المنافع المستقبلية ,ويجب على ذلك إنهاء المشروع.وهناك سهم من مرحلة التصميم يعود إلى مرحلة تمييز المشكلة, ويحدد هذا أن النظام أصبح متقادماً أوبه مشاكل يصعب حلها إلا بالدخول في دورة جديدة من دورات حياة تطوير النظام كله. • ولمعظم المراحل سهم يسمى(العودة إلى المرحلة السابقة) Return to Previous Phase)) Sawsan Taha Dulaymi

  18. The Seven Phases of SDLC Sawsan Taha Dulaymi

  19. نظراً لأنه عند أي نقطة في المشروع يمكن أن يقرر المحللون أو المديرون أو المستخدمون أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل في المرحلة السابقة. • يمكن أن يكتشف المبرمجون أن برنامج معين لم تحدد مواصفاته بصورة كاملة. ويمكن أن تتطلب الأخطاء الأكثر أهمية, أو الأشياء المحذوفة والهامة, مثل سوء الفهم الكبير لمدير المشروع العودة بالمشروع كله إلى مرحلة سابقة. يمكن أن يخرج المشروع عن نطاق المراقبة بسرعة كبيرة إلا إذا قيدت الإدارة (إعادة العمل). • ولا تكون SDLCبتفاصيلها قاصرة على صناعة الحاسبفي الحقيقة,أنها منهجية حل مشاكل نمطية تستخدم في فروع عديدة. Sawsan Taha Dulaymi

  20. مشاركة المستخدم النهائي في دورة حياة النظام End-User Participation in the SDLC • المستخدمون النهائيونend-usersأو المستخدمونusers ببساطة هم أناس يعملون مع النظام الحالي,ويجب أن يعملوا مع النظام الجديد بمجرد الانتهاء منه. • يمكن تصنيف المستخدمين بأنهم إداريين أو عاملين في العمليات. • فالعاملون في العمليات هم هؤلاء الذين لهم اتصال يومي بنظام المعلومات مثل الموظفين الكتابيين,وأفراد إدخال البيانات,والعاملين في خدمة العملاء. Sawsan Taha Dulaymi

  21. وعادة يكون هؤلاء الناس مسئولين عن إدخال العمليات الجارية أو المدخلات التي تقود النظام,ويستخدمون مخرجات النظام في العمليات اليومية. • ويهتم المستخدمون على مستوى العمليات بكيف يجب أن يتداخلوا مع نظام المعلومات. • يمكن أن يكون للمستخدمين الإداريين تداخلا يوميا أقل مع النظام لكنهم يعتمدون بشدة على مخرجاته عند اتخاذهم قراراتهم الإدارية . • ويكون هؤلاء الناس مشمولين بصورة أقل مع تفاصيل النظام إلا أنهم يهتموا اهتماماً كبيراً بكيف يؤثر نظام المعلومات على وظيفة المنظمة الشاملة. • وبعد كل شيء ينتمي النظام للمستخدمين وليس للمحلل, ويعرف المستخدمون أكثر عما يحتاجونه نظراً لاعتمادهم على العمليات اليومية للأعمال. • والنقطة الكلية لدورة حياة النظام هي إنتاج نظام يساعد المستخدمين, ويكون تحولنا عن النظام القديم من وجهة نظر المستخدمين, وليس من وجهة نظر المحلل أو المبرمج. Sawsan Taha Dulaymi